اهلا وسهلا بكم في منتديات تللسقف الجديدة
اهلا وسهلا بكم في منتديات تللسقف الجديدة نتمتى لكم المتعة الاستفادة والمشاركة


†__WelCome To Forum New TelskuF__†
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الملك آجاز

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: الملك آجاز   الإثنين أبريل 07, 2008 5:24 pm

نقرأ عنه في (2 أخ 28: 1ـ 27 ) ، (2 مل 16 )
معنى آحاز: في العبرية (هو أمسك ) أو ( الرب أمسك ) هو أبن يوثام الملك ، ملك وهو عمره 20 سنة وهو رقم 11 من ملوك يهوذا .يقول عنه الكتاب " ولم يعمل المستقيم في عيني الرب " . ومن الدروس التي نتعلمها عنه يمكن ان تكون سلبية . لكن نحذر من ان نقع فيها .
أولاً : تعلق قلبه بحب الأصنام : " عمل أيضاً تماثيل مسبوكه للبعليم ". يمكن أن تكون هذه الأصنام موجودة في حياتك بمعنى أن كل ما تضعه في المرتبة الأولى قبل المسيح أو ما تحبه أكثر من المسيح فيتحول الي صنم في ( يوحنا الأولى 5: 21 ) " أيها الأولاد احفظوا أنفسكم من الأصنام ". وهنا يأتي السؤال هل تحب خدمتك الشخصية أكثر من المسيح ؟ وهل تحب أولادك أكثر من المسيح ؟ هل تحب زوجتك أكثر من المسيح ؟ قيس على ذلك كل شيء في حياتك ، فكل شيء تعطيه منزلة خاصة في حياتك وفي قلبك فقد تحول الى صنم وعدم انضباط .
ثانياً : " عبّر ابنه في النار بحسب رجاسات الأمم ". تصور معي وحشية هذه الديانة التي تسمح بتقديم الأبناء ذبائح ، وهذا هو الفرق بين ديانة و حياة المسيح و قصدت أن أقول ( حياة المسيح ) لأن الرب يسوع لم يعطي ديانة لنتبعها بل أعطانا المسيح أن يكون هو حياتنا . يقول الكتاب في ( مز 103 ) " 13 كَمَا يَتَرَأَفُ الأَبُ عَلَى الْبَنِينَ يَتَرَأَفُ الرَّبُّ عَلَى خَائِفِيهِ.". فالأبناء اللذين يَقدَمون على مذابح الألهة القساة ( آلهة المتعة ـ الأقتصاد ـ النزوات ) السحر ، الشعوزه لكن المسيح يدعو الأولاد في ( مت 19: 14) " 14 أَمَّا يَسُوعُ فَقَالَ:«دَعُوا الأَوْلاَدَ يَأْتُونَ إِلَيَّ وَلاَ تَمْنَعُوهُمْ لأَنَّ لِمِثْلِ هؤُلاَءِ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ». ". سؤال ماذا تفعل عندما يقول لك أقرب الناس اليك هذه تقاليد يجب أن تفعلها ؟ ماذا يكون رد فعلك حتى لو خسرت الناس من حولك أمام وصايا وتعاليم المسيح .
ثالثا : المرتفعات والسواري التي بناها : ع 4 " 4 وَذَبَحَ وَأَوْقَدَ عَلَى الْمُرْتَفَعَاتِ وَعَلَى التِّلاَلِ وَتَحْتَ كُلِّ شَجَرَةٍ خَضْرَاءَ." .
ع 23ـ 25 " 23 وَذَبَحَ لآلِهَةِ دِمَشْقَ الَّذِينَ ضَارَبُوهُ وَقَالَ: «لأَنَّ آلِهَةَ مُلُوكِ أَرَامَ تُسَاعِدُهُمْ أَنَا أَذْبَحُ لَهُمْ فَيُسَاعِدُونَنِي». وَأَمَّا هُمْ فَكَانُوا سَبَبَ سُقُوطٍ لَهُ وَلِكُلِّ إِسْرَائِيلَ. 24 وَجَمَعَ آحَازُ آنِيَةَ بَيْتِ اللهِ وَقَطَّعَ آنِيَةَ بَيْتِ اللهِ وَأَغْلَقَ أَبْوَابَ بَيْتِ الرَّبِّ، وَعَمِلَ لِنَفْسِهِ مَذَابحَ فِي كُلِّ زَاوِيَةٍ فِي أُورُشَلِيمَ. 25 وَفِي كُلِّ مَدِينَةٍ فَمَدِينَةٍ مِنْ يَهُوذَا عَمِلَ مُرْتَفَعَاتٍ لِلإِيقَادِ لآلِهَةٍ أُخْرَى، وَأَسْخَطَ الرَّبَّ إِلهَ آبَائِهِ." . كم من المرات ترفع رايات غير رايات الرب واحفرها على قلبك في حياتك يمكن ان تكون بعض الشعارات فقط في حياتك تعظ بها وانت لم تفعلها أو تعمل بها و كم من معلمين موجودين في الكنائس أغلقوا باب الرجاء في أوجه الناس و البشر اللذين يريدون حل لحياتهم وتحرير من القيود وسلاسل ابليس في المسيح يسوع و كم من المرات أسخطت اسم الله الكريم في حياتك أو تبيع المسيح أمام مصلحتك الخاصة كما فعل ( آحاز الملك) وفي ( 2 مل 23 ) يتكلم الكتاب أنه بنى المذابح التي على سطح " عُلية آحاز" و يحتمل أنه بناها فوق سطح الهيكل لعبادة الأجسام السماوية . فعبادة الأوثان سادت في عصره وأعمال الأرتداد . ان كنت قائد لمجموعة من الناس فاحرص على ان تقدم المسيح للناس و تذبح ذبائح الحمد والتسبيح لألهنا له كل المجد و العظمة والسلطان .
رابعاً :" في وقت الضيق زاد خيانة للرب " . بدلاً من أن يعرف الرب و يعترف بكل خطاياه و يعمل علاقة وشركة معه خان الرب . ما هذا القلب الجاحد ؟ يمكن أن تكون مثل هذا الرجل المسكين ؟ فهو بالفعل مسكين لأنه بعيد كل البعد عن الرب . وايضاً رفض في سفر اشعياء ص7 " 10 ثُمَّ عَادَ الرَّبُّ فَكَلَّمَ آحَازَ قَائِلاً: 11 «اُطْلُبْ لِنَفْسِكَ آيَةً مِنَ الرَّبِّ إِلهِكَ. عَمِّقْ طَلَبَكَ أَوْ رَفِّعْهُ إِلَى فَوْق». 12 فَقَالَ آحَازُ: «لاَ أَطْلُبُ وَلاَ أُجَرِّبُ الرَّبَّ». 13 فَقَالَ: «اسْمَعُوا يَا بَيْتَ دَاوُدَ! هَلْ هُوَ قَلِيلٌ عَلَيْكُمْ أَنْ تُضْجِرُوا النَّاسَ حَتَّى تُضْجِرُوا إِلهِي أَيْضًا؟ 14 وَلكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ»." . (الذي تفسيره الله معنا) ، هل تطلب الأن اية في حياتك ويكون الرب معك الى الأبد ؟
خامساً : مات ميتة غير مشرفة : اذا قرأت في آخر الأصحاح من سفر الأخبار الثاني 28 تجد أنه لم يدفن مع الملوك . تريد أن تمت ميته مشرفه ؟ تعالى الى المسيح فهو مصدر الرفعة و المجد صلي اليه ليملك على حياتك ويكون هو السيد و الملك على حياتك فتضمن الحياة الأبديه معه . صلوا لأجلي و الرب يبارككم :P
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الملك آجاز
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهلا وسهلا بكم في منتديات تللسقف الجديدة  :: قسم القصص والروايات-
انتقل الى: