اهلا وسهلا بكم في منتديات تللسقف الجديدة
اهلا وسهلا بكم في منتديات تللسقف الجديدة نتمتى لكم المتعة الاستفادة والمشاركة


†__WelCome To Forum New TelskuF__†
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العراق بين تحسن الاحوال المعيشية واعمال عنف قياسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abn.Telskuf

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 123
العمر : 34
دولة الاقامة : العراق
تاريخ التسجيل : 14/02/2008

مُساهمةموضوع: العراق بين تحسن الاحوال المعيشية واعمال عنف قياسية   السبت يناير 03, 2009 10:41 pm

سيطرت اخبار ما يحدث في العراق على الصحف البريطانية الصادرة صباح الخميس فيما يتعلق بتغطيتها لاحداث الشرق الاوسط.

بينما غاب تماما ما يحدث في الاراضي الفلسطينية بشأن اعادة الانتخابات البلدية ببعض الدوائر وكذلك ما يحدث بالسعودية ومصر.

ونشرت فاينانشيال تايمز تقريرا يبث التفاؤل في النفوس فيما يتعلق بالعراق، ويقول ان هناك تحسنا في اوضاع الشعب العراقي.

وقالت الصحيفة ان التقرير تم اعداده من قبل وزارة التخطيط العراقية والامم المتحدة، وجاء فيه ان دخل الاسرة العراقية شهد تحسنا كما تناقص معدل البطالة بين عام 2003 ومنتصف العام الماضي.

وقال التقرير انه برغم الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق الا ان متوسط الاسرة زاد حوالي 20 بالمئة.

وارجعت الصحيفة تلك الزيادة الى القرار الذي اتخذ في مرحلة مبكرة جدا من الحرب بزيادة رواتب الموظفين الحكوميين.

واضافت ان الحظر الذي كان مفروضا على العراق وقت حكم الرئيس المخلوع صدام حسين جعل متوسط الرواتب يصل الى ما بين 3 و 4 دولار شهريا.

أما مع نهاية عام 2003 زاد المعدل ليصل الى 120 دولارا في الشهر، بينما يصل راتب الجندي في الجيش العراقي حاليا 350 دولارا شهريا.

وتقول الجريدة ان المفارقة ان العراقيين الان يدفعون الرشاوى ليلتحقوا بالجيش حيث ان رواتبه هي الاعلى بين الموظفين الحكوميين، بينما في السابق كان العراقيون انفسهم يدفعون الرشاوى لعدم ضمهم الى صفوف الخدمة العسكرية التي كانت الزامية.

واوضحت ان الولايات المتحدة تولي اهمية كبيرة لخلق فرص عمل للعراقيين وذلك لتحقيق الاستقرار بالبلاد.

واضافت ان الالاف من انصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر والذين رفعوا السلاح في وجه الجنود الامريكيين يعملون الان في مشروعات تمولها الولايات المتحدة لتطوير مناطق ريفية. الجانب المظلم

وعلى الجانب الاخر قال التقرير ان التحسن الذي طرأ على حياة المواطن العراقي يعتبر طفيفا حيث يقابله اقتصاد هش ونقص في الخدمات الاساسية مثل عدم توفر المياه الصالحة للشرب، وانقطاع التيار الكهربائي الذي يؤثر بشكل كبير على العراقيين خاصة في فصل الصيف حيث ان المبردات واجهزة التكييف امور ضرورية جدا في ظل الطقس الحار.

وقدمت صحيفة ديلي تليجراف احصاء حول العنف في العراق حيث اكدت ان شهر مايو/ايار الماضي يعد اكثر الشهور دموية بالعراق منذ الاطاحة بصدام حسين.

وقالت ان هذا الشهر انتزع الصدارة بحصيلة 500 قتيل من بينهم 77 عسكريا امريكيا.

واضافت ان في الشهر الماضي وحده لقى 220 رجل امن عراقي مصرعه مما يعد رقما قياسيا ايضا حيث لقى 200 رجل امن فقط مصرعهم في شهر مارس الماضي.

واوضحت الصحيفة ان وزارة الداخلية العراقية كذبت عندما قالت ان عمليات الاعتقال التي قامت بها القوات العراقية خلال الشهر الماضي وكذلك تحسن عمل اجهزة المخابرات قد حد من عمليات العنف التي يقوم بها مسلحون. هدية قاتلة

وقالت الديلي تليجرف ان المسلحين يستخدمون طرقا مبتكرة في اعمال القتل بالعراق حيث تنكر احدهم في زي بائع فاكهة وقام بتوزيع بطيخ مسمم على افراد من قوات الامن العراقية عند نقاط تفتيش على طول احد الطرق الرئيسية بين بغداد والموصل.

واضافت ان شرطي واحد لقى مصرعه بينما اصيب اخرون بالتسمم ويتلقون العلاج.

وقالت صحيفة الجارديان نقلا عن مسؤول عسكري امريكي ان نوع السم الذي حقن به البطيخ لم يعرف بعد.

ورفض المسؤول ايضا تحديد عدد الجنود الذين اصيبوا من جراء هذه الهدية المسممة.

واضافت انه لم يتضح بعد ما اذا كان بائع البطيخ كان على علم بأن الهدية التي قدمها مسممة او انه عضو في تنظيم مسلح.

وفيما يتعلق ايضا بالشأن العراقي قالت صحيفة التايمز ان الجندي البريطاني الذي يقضي عقوبة السجن لمدة عامين اثر ثبوت تعديه على سجين عراقي سوف يطلق سراحه الشهر القادم اي بعد اربعة اشهر فقط من سجنه. إفراج مبكر

وقالت الصحيفة ان الجندي مارك كولي (25 عاما) سيغادر السجن ةبعد فترة بسيطة لم تصل حتى الى 25 بالمئة من الحكم القضائي.

واضافت ان كولي لن يكون حرا طليقا بالمرة بعد خروجه من السجن بل سيكون عليه تثبيت شريحة الكترونية بجسده تطلع رجال الشرطة عن مكان تواجده طوال الوقت.

واوضحت ان الافراج مبكرا عن كولي قد يؤدي الى تجاوز جنود اخرين بالعراق.

ونقلت عن اعضاء في البرلمان من حزب المحافظين المعارض مطالبتهم للحكومة بزعامة رئيس الوزراء توني بلير بتقديم تفسير لاطلاق سراح هذا الجندي مبكرا برغم ان المحكمة العسكرية الني نظرت القضية رأت انه مذنب بالتهم المنسوبة اليه في حق مدنيين عراقيين.

وقال متحدث باسم المحافظين انه من غير المقبول ان تعلن وزارة الدفاع على الملأ عن عقوبات مشددة ضد جنود يتجاوزون الحدود ثم تخفف الاحكام عليهم بشكل سري.

واوردت التايمز ايضا رد وزارة الدفاع على اتهامات المعارضة بانها لا تتعمد اخفاء قرارات تتخذها بشأن تجاوزات جنودها عن الرأي العام ولكن في الوقت ذاته لا يمكنها ان تقدم تطورات ومتابعات ما يحدث مع هؤلاء الجنود أولا بأول. الاعدام بايران

ونشرت صحيفة التايمز خبرا حول اثارة فيلم مصور لعملية اعدام علنية في ايران عرض بالعاصمة البريطانية لندن مشاعر الغضب والحزن بين مشاهديه.

وقالت الصحيفة ان منشقين ايرانيين نجحوا في تهريب الفيلم الذي تبلغ مدة عرضه 10 دقائق فقط من ايران الى بريطانيا.

واضافت ان الفيلم شاهده 75 شخصا كلهم من جمعيات الدفاع عن حقوق الانسان إضافة الى محامين ومنشقين ايرانيين وصحفيين.

وقالت الصحيفة ان احدى السيدات انخرطت في بكاء مرير اثناء مشاهدتها للفيلم، بينما ادمعت اعين العديد من الحضور.

ويصور الفيلم عملية شنق ثلاثة ايرانيين في مكان عام في اغسطس/آب من العام الماضي بعد ادانتهم بارتكاب الزنا.

وقال كيري بولارد عضو البرلمان السابق من حزب العمال انه لم يرى اي شئ مثل هذا من قبل، ويأمل ألا يرى مثله في المستقبل.

واضاف "كيف يفعل انسان هذا مع انسان مثله في القرن 21".

_________________
Email:: new.telskuf@yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العراق بين تحسن الاحوال المعيشية واعمال عنف قياسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهلا وسهلا بكم في منتديات تللسقف الجديدة  :: اخبار العراق-
انتقل الى: